• فيديو

    ملخص زيارة قداسة البابا إلى الأردن

    للمزيد
  • معرض الصور

    قداسة البابا يزور موقع المغطس

    للمزيد
  • خطابا جلالة الملك وقداسة البابا

    النص الكامل للكلمة الترحيبية لجلالة الملك عبدالله الثاني

    للمزيد
  • لقاء مع الارشمندريت نكتاريوس منصور

    نائب مطران الروم الأرثوذكس في عمان

    للمزيد
  • زيارة قداسة البابا فرنسيس في مواقع التواصل الاجتماعي

    للمزيد

الوصول

  • يصعد رئيس التشريفات الملكية وسفير الفاتيكان إلى متن الطائرة للترحيب بقداسة البابا.
  • صفا حرس شرف في استقبال قداسته.
  • يستقبل قداسة البابا صاحب السمو الملكي الأمير غازي بن محمد كبير مستشارين جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية ورئيس بعثة الشرف.

مراسم حفل الاستقبال

  • يستقبل جلالة الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله قداسة البابا.
  • تعزف الموسيقات السلام البابوي ثم السلام الملكي الأردني.
  • صرف حرس الشرف.
  • لقاء ثنائي بين جلالة الملك وقداسة البابا لمدة ١٥ دقيقة وصورة ثنائية.
  • تبادل الهدايا.

خطابا جلالة الملك و قداسة البابا

  •  يلتقي جلالة الملك قداسة البابا بممثلي السلطات، ومجموعة من القيادات الدينية الإسلامية والمسيحية، بالإضافة إلى السلك الدبلوماسي في الأردن.
  • كلمة جلالة الملك عبدالله الثاني.
  • كلمة قداسة البابا فرنسيس.

القداس الاحتفالي في ستاد عمان الدولي

  • جولة داخل الاستاد.
  • مراسيم القداس الاحتفالي (ساعتان و 15 دقيقة).
  • من المتوقع أن يقارب عدد الحضور والمشاركين في القداس 30000 شخصاً، وهي الطاقة الاستيعابية للاستاد.
  • سيحظي 1400 طفل بسرّ المناولة الأولى خلال مشاركتهم في القداس.

(المغطس) موقع عماد السيد المسيح "بيت عنيا عبر الأردن"

  • يستقبل جلالة الملك عبدالله الثاني قداسة البابا لدى وصله.
  • يقوم قداسة البابا فرانسيس بزيارة حج إلى موقع عماد السيد المسيح.

لقاء مع اللاجئين وذوي الاحتياجات الخاصة

  • يلتقي قداسته أكثر من 400 شخص من أطفال وشباب لاجئين وذوي احتياجات خاصة.
  • العودة إلى مقر الإقامة في سفارة الفاتيكان في عمّان.
    • من المتوقع خروج الحشود بالقرب من مقر الإقامة احتفالا بقداسته.

المغادرة

  • ستخرج حشود من الطلاب والكشافة في وداع قداسته.
  • مراسم حفل وداع قداسة البابا.
  • المغادرة من عمّان إلى بيت لحم على متن مروحيّات أردنية.

الملك عبد الله الثاني يستقبل البابا فرنسيس في الأردن

عمان | وصل قداسة البابا فرنسيس إلى الأردن في أول زيارة بابوية له إلى المنطقة بقصد الحج إلى الأراضي المقدسة، حاملا رسائل التسامح والسلام والتعايش.

وكانت هذه هي الزيارة الخارجية الثانية للبابا وتزامنت مع الذكرى الخمسين لأول زيارة قام بها بابا الفاتيكان إلى المملكة الأردنية الهاشمية والذكرى العشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الأردن والفاتيكان.

وكان في استقبال قداسته لدى وصوله صاحب السمو الملكي الأمير غازي بن محمد وعدد من الشخصيات المحلية ورجال الدين، وتوجه بعد ذلك إلى قصر الحسينية في عمان، حيث استقبله جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين وجلالة الملكة رانيا العبدالله وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني.

 

وفي قصر الحسينية تبادل قداسته وجلالة الملك عبد الله الهدايا وناقشا العلاقات الثنائية بين الأردن والفاتيكان واهتمامهم المشترك بتعزيز الحوار بين المسلمين والمسيحيين.

والتقى البابا فرنسيس أيضا مع مسؤولين حكوميين، وقادة مسلمين ومسيحيين، وأعضاء في السلك الدبلوماسي.

ورحب الملك عبد الله بالبابا فرنسيس في "أرض الإيمان، وأرض الأخوة" باسم جميع الأردنيين، وأعرب عن تقديره لرسائل الصداقة والسلام التي جاء البابا يحملها.

وقال جلالته: "المسلمون في كل مكان يقدّرون ما يصدر عنكم من رسائل الاحترام لهم، وسعيكم لكسب صداقتهم. فبالإضافة إلى كونكم خليفة القديس بطرس، فقد غدوتم، يا صاحب القداسة، تعبرون عن ضمير العالم أجمع. "

وأضاف: "ومنذ أن اعتليتم منصب البابوية وأنتم تذكّروننا، بالقول وبالفعل، أن اسم الحبر الأعظم يجسد حقيقة معنى ′باني الجسور′. والأردنيون أيضا بناة للجسور، وتشمل مساعينا في هذا السياق إجراءات ملموسة وحقيقية نقوم بها منذ سنوات عديدة".

"وهنا أيضاً، يعمل المسلمون والمسيحيون اليوم على بناء مستقبل مشترك على أرضية واحدة من الاحترام المتبادل والسلام والإخلاص لله."