البابا فرنسيس في الأردن اليوم يشهد لمعاناة الشرق الأوسط

النهار

البابا فرنسيس في الأردن اليوم يشهد لمعاناة الشرق الأوسط

يبدأ البابا فرنسيس اليوم من الاردن زيارة تاريخية للاراضي المقدسة تشمل بيت لحم والقدس على خطى أسلافه بينيديكتوس الـ16 ويوحنا بولس الثاني وبولس السادس. وهذه زيارته الاولى للشرق الاوسط منذ اعتلائه السدة البطرسية قبل أكثر من سنة. ويزور البابا المنطقة وقت تشهد دول عدة فيها، وخصوصا سوريا، اضطرابات هي الاكثر دموية منذ عقود، وتنامياً للحركات الاسلامية المتطرفة وهجرة واسعة للمسيحيين. لذلك، تكتسب زيارته دلالات سياسية مهمة، الى معانيها الدينية، وتبدو الآمال المعقودة عليها كبيرة جدا ربما بحجم الآلام التي يعانيها أهل المنطقة. 

اقرأ المزيد على: